الباحث قرط يمثل يبوس في مؤتمر فلسطين الثاني بالدوحة
تاريخ النشر: 13/02/2024 - عدد القراءات: 237
الباحث قرط يمثل يبوس في مؤتمر فلسطين الثاني بالدوحة
الباحث قرط يمثل يبوس في مؤتمر فلسطين الثاني بالدوحة


بقلم: الدائرة الإعلامية

شارك الباحث في مؤسسة يبوس للاستشارات والدراسات الاستراتيجية في المنتدى السنوي لفلسطين في دورته الثانية التي انعقدت في العاصمة القطرية الدوحة بين 10-12 شباط /فبراير 2024 بتنظيم من المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات ومؤسسة الدراسات الفلسطينية.

وقد كانت مداخلة قرط، التي قدمها عن بعد، بعنوان "الطريق إلى جلبوع: بحث في جدلية المراقبة والهروب من السجون الصهيونية". وتبحث ورقته في العلاقة الجدلية بين تطور منظومة الرقابة والضبط في السجون الصهيونية وعمليات ومحاولات الهروب التي قام بها الأسرى الفلسطينيون، في محاولة لتوضيح أن تطور منظومة الرقابة أتت في جانب كبير منها استجابة لاختراق هذه المنظومة المتكرر على أيدي الأسرى الفلسطينيين؛ فبعد كل عملية أو محاولة هروب، تجري سلطات السجون الاستعمارية الصهيونية تعديلات على هذه المنظومة وتجعلها أكثر متانة.

غير أن الأسرى استطاعوا دائ ما التغلب على هذه المنظومة، وصوالا إلى عملية الهروب الكبير من سجن جلبوع عام 2021، التي جرى التغلب فيها على وسائل الرقابة والتكنولوجيا الاستعمارية الأكثر حداثة ومتانة. وهذا يثيرأسئلة كبيرة فيما يتعلق بقدرة الأسرى باستمرار على التغلب على منظومة الرقابة المتطورة، وأسباب فشل هذه المنظومة دائما في أداء مهمة السلطة الأوتوماتيكية التي تحدّث عنها جيرمي بنتام في وصفه للبانوبتيكون.

تظهر الورقة سبب فشل منظومة الرقابة هذه، وترد ذلك إلى قوتها المفرطة التي تجعل السلطات الاستعمارية متكلة كلًّيًا عليها، وعلى قدرتها في ضبط الأسرى، وفي الوقت ذاته يكون فيه الأسرى قد طوروا أساليب التغلب على هذه المنظومة. ومن ناحية أخرى، لا تستطيع هذه المنظومة التغلب على رغبة الأسرى الدائمة في التحرر من السجون التي هي حاجة ملحة تجعلهم دائمي العمل على نيل حريتهم.

تم طباعة هذا المقال من موقع يبوس للإستشارات والدراسات الاستراتيجية (yabous.info)

© جميع الحقوق محفوظة

(طباعة)